المستشفيات

تقدّم نبض حلولًا متكاملة لتمكين المستشفى من بناء علاقة ذات طابع شخصي مع المرضى تبدأ قبل دخولهم إليها وتستمر بعد خروجهم منها.

وهي متوفّرة في ثلاثة إصدارات بغية تحقيق الأهداف التالية:

 نبضWaitingRoomنبضICDنبضCare
مساعدة المستشفيات على تلبية معايير الاعتماد
بدء التواصل مع المرضى قبل دخول المستشفى ولمدة طويلة بعد المغادرة
تميّز تجاري أفضل للمستشفى
تقديم صورة أكثر إيجابية عن المستشفى ومدى تطوّر خدماتها
الارتقاء بمكانة المستشفى باعتبارها رائدة في اعتماد التكنولوجيا الحديثة في مجال التوعية الصحية
الحفاظ على علاقة متينة وطويلة الأمد بين المستشفى ومرضاها
تعزيز رضا المرضى من خلال تحسين التواصل معهم
توفير التوعية الصحية للمرضى لتمكينهم من الاعتناء بحالتهم الصحية والوقاية من المضاعفات
تقليص عدد مرات الدخول غير الضرورية للمستشفى ومدة المكوث فيها (القطاع العام) ---
تعزيز امتثال المرضى بالخطة العلاجية الخاصة بهم ---
ملاءمة التوعية الصحية بحسب الحالة الطبية لكل مريض ---
الاستفادة من الوقت الضائع في قاعة الانتظار وتحويله إلى تجربة توعوية --- ---
نشر التوعية الصحية بأساليب تكنولوجية مبسّطة --- ---

أغنِ تجربة المريض من خلال نبضWaitingRoom

كيف يمكن ذلك؟ الأمر في غاية البساطة! تحصل كل مستشفى على منصة إلكترونية خاصة بها مزوّدة بكلمة مرور، يمكن من خلالها عرض مجموعة فيديوهات نبض التوعوية الصحية داخل قاعة الانتظار.

المزيد عن نبضWaitingRoom

ساعد مرضاك على فهم حالتهم بشكل أفضل بفضل نبضICD

عند الانضمام إلى برنامج نبض، تحصل المستشفى على منصّة إلكترونية خاصة بها مزوَّدة بكلمة مرور تمكّنها من توفير مجموعة من الفيديوهات التوعوية لكلّ مريض بحسب حالته الصحية. هذه الفيديوهات مصنَّفة وفق التصنيف الدولي للأمراض (ICD) ويمكن دمجها مع السجل الإلكتروني للمرضى. يمكن للمريض مشاهدة هذه الفيديوهات عبر تسجيل الدخول إلى الموقع الإلكتروني الخاص بالمستشفى.

المزيد عن نبضICD

ساعد مرضاك على الامتثال للعلاج والحفاظ على صحتهم بفضل نبضCare

أصبح في وسع المستشفى تزويد كلّ مريض بمجموعة من الفيديوهات التوعوية المتخصّصة بحالته الصحية أو بالجراحة الموصى بها. تتضمّن كل سلسلة من مجموعة نبضCare التوعوية بطاقة تفعيل تحتوي على رمز يتيح للمستخدم مشاهدة سلسلة متكاملة من الفيديوهات من خلال الموقع الإلكتروني الخاص بنبض.

المزيد عن نبضCare

اتصل بنا للاستعلام بشأن آخر الإصدارات، وبحث سبل التعاون فيما بيننا.